منتدى مدرسة السادات الثانوية بنات بالزقازيق - محافظة الشرقية - مصر
مرحبا بالزائرين الكرام وتشرفنا زيارتكم
ونتمنى من كل زائر التسجيل والمشاركة بفاعلية
وكل عام وأنتم بخير ومصر الغالية فى أمن وسلام .


منتدى مدرسة السادات الثانوية بنات بالزقازيق - محافظة الشرقية - مصر
 
الرئيسيةمجلة الساداتاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
كلمة مدير المنتدى
بسم الله الرحمن الرحيم
قال جبريل عليه السلام يا محمد ‏والذي بعثك ‏بالحق لا يدعوا احد بهذا الدعاء إلا غفرت له ذنوبه واشتاقت إليه ‏الجنة واستغفر له المكان وفتحت له ‏أبواب الجنة فنادته الملائكة يا ولي الله ‏ادخل من آي أبواب الجنة تشاء. والدعاء سهل يمكن قوله ‏دائما و ‏هو.... ''‏اللهم إني أسالك إيمانا دائما وأسألك قلبا خاشعا وأسألك علما ‏نافعا وأسألك يقينا صادقا وأسألك ‏دينا قيما وأسألك العافية من كل ‏بلية'' '‏اللهم أغفر للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الأحياء ‏منهم و الأموات".
المواضيع الأخيرة
» امتحان ديسمبر 13-2
الجمعة مارس 21, 2014 11:50 pm من طرف إبراهيم15

» هدية الأستاذ محمد صالح : تحميل ويندوز اكس بي واجهة فيستا بحجم 2 ميجا فقط Windows Longhorn 2MB وحجمه الحقيقى بعد حرقه 800 ميجا
الخميس فبراير 20, 2014 3:15 am من طرف ka4503

» اقوال ماثورة
الخميس فبراير 13, 2014 7:21 am من طرف fatima ahmed

» برنامج داون لود منجر
الخميس ديسمبر 26, 2013 8:25 am من طرف مسيو/محمد قطب

» جداول الشرقية يناير2014
الخميس ديسمبر 26, 2013 8:15 am من طرف مسيو/محمد قطب

» امتحان ديسمبر 13- 1
الجمعة ديسمبر 20, 2013 10:22 pm من طرف مستر جمال الحسينى

» صورة متفوقة
الإثنين ديسمبر 16, 2013 10:37 pm من طرف مستر جمال الحسينى

» امتحان تدريبى للصف الثالث الثانوى
السبت ديسمبر 14, 2013 12:13 am من طرف مسيو/محمد قطب

» الأختبار الأول للصف الثالث
الثلاثاء ديسمبر 10, 2013 10:02 am من طرف مستر جمال الحسينى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
منار الشحات - 2576
 
*نورهان أحمد عبدالله* - 1974
 
mohameddddd - 1424
 
أفنان حسن - 941
 
ايمان عبد الرحمن محمد - 843
 
ايمان مصطفى متولى - 351
 
حنين قمر الزمان - 175
 
admin - 167
 
fatima ahmed - 158
 
مادونا عماد - 144
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
mohameddddd
 
منار الشحات
 
ايمان مصطفى متولى
 
ايمان عبد الرحمن محمد
 
أفنان حسن
 
admin
 
مستر جمال الحسينى
 
*نورهان أحمد عبدالله*
 
MR TAREK
 
m13m2000
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المواضيع الأكثر نشاطاً
<< يــقـــــربــــلك ايــــــــــه الاســـــــم ده >>
لعبة قمر14
مركز المنتدى لاهداء الورود بعد العدد خمسة 5
من 1 الى 8 و أختر اي عضو ان يذهب معك الى رحلة سياحية
لعبة سوبر ستار المنتدى من 1 ............5
من واحد ...................... أربعة
لو انت مدرس, تطرد مين من حصتك من الاعضاء
₪ ₪¯−ـ‗_اختار وظيفه للعضو اللى بعدك_‗ـ−¯Ξ₪ ₪
من 1 لخمسة و اختر عضو يكنس المنتدى
لعبة الزحلقه
المواضيع الأكثر شعبية
مطلوب مدرسين ومدرسات لدولة الكويت 2011 - 2012
تفعيل الويندوز 7 مدى الحياة windows 7 loader
كيف تكتب براجراف بطريقة سهلة هام جدا
طريقة عمل الخبز المصرى البلدى بالصور وطريقة عمل الخبز الفينو بكل أنواعه بالصور
إنتهت وزارة المالية من تحديد الحد الادني للاجور ب 700جنيه شهريا والاقصي ب 28 ألفا كمرحلة أولى
بالفيديو والصور طريقة عمل الايس كريم للشيف حسن بالصور
معلومات رائعة عن مرضى الدوالى والنقرس
شاهد كل صور زفاف شريف رمزي عن منة حسين فهمي ثم انفصالهم فى هدوء تام واسرار رهيبة تكشفها الصور
بالصور شاهد زفاف دينا هانى شاكر . وبكاء والدها هانى شاكر بعد وفاتها
دورى أبطال أفريقيا 2011(كل اخبار البطولة والمباريات والفيديوهات والنتائج مع التحليل )
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1784 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ندى محى سعيد خاطر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 10852 مساهمة في هذا المنتدى في 3635 موضوع
شاطر | 
 

 معلومات رائعة عن مرضى الدوالى والنقرس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: معلومات رائعة عن مرضى الدوالى والنقرس   الأربعاء أبريل 07, 2010 7:00 am


[b]الدوالي مرض الأقدام الثقيلة.. لماذا يتفشى محليا؟

إن شعر المرء بثقل في الأقدام، وتعب عند الوقوف، ورغبة تستمري المشي حافيا على بلاط بارد، ورأيت عروقا زرقاء متفاوتة الأقطار تتشعب على الساق.. فقد يكون صاحب هذه الأعراض مصابا بما يسمى «الدوالي».

وقد لا يعرف كثيرون أنهم مصابون بهذا المرض إلا بعد زيارة وتشخيص طبيب.

كما قد يجهل البعض أسبابه وارتباطها بأعراضه وان هذا المرض متفش بين النساء أكثر من الرجال وان بعض أسبابه كامنة في البيئة الطبيعية، وأخرى في العادات الغذائية، وثالثة في الدواعي المهنية لبعض المهن والوظائف. بقعة ضوء ألقاها د. ميشيل شمعون الذي التقيته وهو يبحث عن بداية الإجراءات والمقتضيات التي يمكن إتباعها لإنشاء عيادة طبية خاصة ومتخصصة في علاج مرض الدوالي بقطر، كان اللافت أولا تقديمه لنفسه كطبيب متخصص في فرنسا ولبنان عالج الكثيرين من هذا المرض الذي قد لا يضعه كثيرون بمصاف أمراض خطيرة رغم أهمية التبرؤ من أعراضه الثقيلة وكان اللافت ثانية همته في افتتاح هذه العيادة المتخصصة في علاج هذا المرض، وهو مشروع لا يقدم عليه أحد إلا إذا كان واثقا اقتصاديا انه سيجد العديد من زبائنه المرضى وإلا إذا كان متخصصا يضمن إقبالا على تخصص يعالج بطرق خاصة قد لا تتوفر محليا.

فهل مرض الدوالي من الأمراض الشائعة في مجتمعنا؟ وما هي أسباب شيوعه؟ وما هي أسباب الإصابة به، وما هي أعراضه؟ وقبل العلاج.. هل هناك طرق للوقاية؟ وما هي المهن التي يصاب كثير من أصحابها بهذا المرض؟ وهل يمكن لأصحاب هذه المهن تجنب الإصابة؟ وإذا كان الغذاء فيه الدواء فما هي الأغذية التي تسهم في الوقاية؟ وما هي أيضا الأغذية التي تشارك عوامل أخرى في حدوث الإصابة به، كل ذلك وغيره تناوله حوارنا مع د. ميشيل شمعون.. وفيما يلي التفاصيل:

_لو قلت لك إن لدي أمية طبية بخصوص مرض الدوالي الذي تتخصص في علاجه فكيف تبسط لي المعلومات الشارحة لأسبابه وأعراضه؟

- هناك خطان لدفق الدم من القلب، احدهما الخط النازل ويأخذ الدم من القلب إلى الرأس والذراعين، والخط الآخر ينقل الدم إلى الأطراف السفلى، ثم يحدث رجوع الدم من الأطراف السفلى إلى أعلى، والمشاكل التي تحدث في هذه العودة للدم من الأطراف السفلى إلى أعلى يسمى تقليديا الدوالي، حيث تتفتح الأوردة ويحدث هذا الداء.

ويمكن تقسيم هذا الداء إلى أكثر من قسم، منها مثلا ألا تكون هناك «دوالي» ظاهرة، وهناك دوالي دقيقة تأخذ شكلا عنكبوتيا، ولهذا يتم تخطيط لهذه الأوردة الضيقة، والتعرف على السبب لنعرف من أين تبدأ المشكلة، وما هي طبيعتها ومن ثم يتم وصف أدوية تتناسب مع حالة كل مريض.

_هل العلاج فقط بالأدوية؟

- لا.. هناك طرق أخرى للعلاج منها حقن الأوردة بحقن داخلها، ليتفاعل الدواء مع النسيج الداخلي للأوردة، وتعود الأوردة المنتفخة والمغلقة إلى اتساعها الطبيعي، لتسمح للدم بالعودة من الأطراف السفلى إلى الأعلى.

_ما هي الأعراض المصاحبة عادة لهذا المرض؟

- ثقل الساقين وتشنج الأطراف وما يسمى بالحريق والذي يشعر بمقتضاه المريض بحاجته لأن يضع قدميه على أرض باردة.

_وكيف يكون ثقل الساقين؟

- يشعر المريض بأن قدميه ثقيلتان ويشعر بالتعب عند الوقوف، أو لا يستطيع الوقوف لمدة طويلة.

_هل أنت متخصص في علاج هذا المرض؟

- نعم.. حيث اعمل بعلاج هذا المرض منذ عام 1988 في فرنسا، فقد انتقلت من لبنان إلى فرنسا منذ نحو 33 عاما، والآن أتخصص في علاج داء الدوالي بين لبنان وفرنسا، حيث لي عيادة في فرنسا، وأخرى في لبنان ومن خلالهما أعالج العديد من الحالات المرضية المصابة بداء الدوالي.

_وهل لديك النية لنقل نشاطك إلى دولة قطر؟

- نعم، اعمل الآن على فتح عيادة تخصصية في علاج داء الدوالي هنا في قطر لأن هناك حالات عديدة مصابة بهذا الداء، وبخاصة النساء حيث لا يؤدي فقط إصابتهن بداء الدوالي إلى الأعراض سالفة الذكر، ولكنه يؤدي أيضا إلى حدوث تشوهات ظاهرية تتمثل في ظهور أوردة زرقاء شبكية الشكل تسيء إلى شكل الساق.

_وهل تعالج أوردة الدوالي بأدوية، وبحقن فقط أم هناك علاجات أخرى؟

- الجراح عادة يمكنه معالجة الأوردة المنتفخة أما الأوردة الدقيقة العنكبوتية الشكل فالجراح لا يستطيع أن يفعل لها شيئا. ولكن هناك طريقة فرنسية لمعالجة هذه الأوردة الدقيقة.

_ وما هي تفاصيل هذه الطريقة الفرنسية؟

- أنها تتلخص في استخدام حقن دقيقة جدا، في حقن هذه الأوردة الدقيقة بدواء، حيث يقوم هذا الدواء بمعالجة الانسدادات، والمشكلة ليست في الحقن وعملية الحقن لهذه الأوردة الدقيقة، ولكن في الدواء الذي يتم به حقن هذه الأوردة، فهو دواء يتم تحضيره بحسب كل وريد، ولان كل وريد أيضا له نوع معين من الإبر، وأيضا من الأدوية المحضرة.

_ ما هي عادة المهن الأكثر انتشارا بينها هذا المرض؟

- أنها المهن التي تتطلب الوقوف لأوقات طويلة ومتكررة منها مثلا المدرسات، اللواتي يقفن في فصول الدراسة أمام الطالبات حصصا متعاقبة، ومثل بائعات المحال التجارية، حيث يتطلب عملهن أيضا الوقوف مدة طويلة، وأيضا عاملات التجميل في المحال التي تقدم هذه الخدمات.

_ إذن السبب الرئيسي هو الوقوف لفترات طويلة؟

- ليس الوقوف لفترات طويلة هو السبب الوحيد، ولكن أيضا السيدات اللواتي لديهن زيادة في الوزن يكن أيضا أكثر عرضه للإصابة بداء الدوالي.

_ وما علاقة زيادة الوزن بالدوالي؟

- زيادة الوزن عائق لرجوع الدم من الأطراف السفلى إلى الأعلى وإلى القلب، وكذلك السيدات اللواتي حبلن وولدن عدة مرات، أي إن كثرة الإنجاب احد أسباب الإصابة بالدوالي.

_ ولماذا؟

- السيدة التي أنجبت 7 أو 8 أو حتى 5 أطفال يكون لديها قابلية أكثر للإصابة بداء الدوالي عن السيدة التي أنجبت مرة أو مرتين، ففي كثرة الإنجاب ما يؤدي للإصابة بالدوالي، بل هناك أسباب وعوامل أخرى؟

_ ما هي؟

- مثلا هناك عامل وراثي، فهذا المرض قابل للتوريث من الآباء والأمهات إلى الأبناء ..بل إن الوراثة هي سبب رئيسي للإصابة بمرض الدوالي.

_ أي من الجنسين أكثر إصابة بهذا المرض؟

- النساء هن الأكثر إصابة بمرض الدوالي من الرجال فقد أثبتت بحوث إن عشرة بالمائة من المصابين بداء الدوالي هم من الرجال، والشيء المزعج انه مع الزمن وتقدم العمر يفكر بعض المصابين بداء الدوالي، إن ثقل الأقدام هو شيء طبيعي، فالشخص الذي دورته الدموية جيدة لا يشعر بأعراض هذا المرض، ولكن هناك بعض الأشخاص عندما يتقدم بهم العمر، يشعرون بثقل في القدمين وبالتالي التعب من الوقوف والحركة قد يفسر ذلك بأنه تطور طبيعي للتقدم في العمر في حين إن التفسير الحقيقي هو انه مصاب بالدوالي وانه يمكن علاج هذا المرض وإعادة دورته الدموية إلى حالة طبيعية ولهذا يتطلب الأمر عند الشعور بأي أعراض اللجوء إلى فحص الطبيب لتشخيص المرض أو لربط هذه الأعراض بأسبابها الحقيقية.

_ هل هناك طرق للوقاية من هذا المرض ينبغي توضيحها حتى لا يصاب بها الإنسان؟

- هناك طرق سهلة للوقاية من هذا المرض فمن الطرق السهلة أن يحافظ المرء على رشاقته وصحته العامة ويحافظ أيضا على ألا يتعدى وزنه المعدل العام قياسا بطوله وأيضا من طرق الوقاية ممارسة بعض الرياضات.. وبخصوص الرياضة أضيف انه بعض الرياضات تكون مفيدة وجيدة ولها تأثيرها الايجابي ولكن هناك رياضات أخرى تكون لها تداعيات.

_ يحتاج هذا التصنيف لممارسة الرياضة إلى شرح؟

- للرجال والنساء الرياضة المستحبة هي السباحة والمشي وأيضا الركض ولكن هناك أنواعا من الرياضة تكون مؤذية للمصاب بمرض الدوالي مثل كرة السلة أو التنس.

_ ولماذا التنس وكرة السلة لا يناسبان المريض بالدوالي؟

- لأنهما يستدعيان الوقوف المفاجئ والسريع خلال الحركة وممارسة الرياضة فضلا عن ذلك إن الإنسان الذي لديه استعداد للإصابة بالدوالي ومارس هذه الرياضات واضطر إلى الوقوف المفاجئ أثناء الحركة فان ذلك عامل مساعد للإصابة بالمرض.

_ هل أنت المتخصص الوحيد في علاج الدوالي بهذه الحقن وأدويتها الخاصة؟

- أنا لا أقول ذلك ولكنني واحد من المتخصصين جدا في علاج الدوالي بهذه الطريقة وفي واقع الأمر إن هؤلاء المتخصصين عددهم ليس كبيرا فالمهتمون من الأطباء بعلاج الدوالي بهذه الطرق المتقدمة عددهم قليل في العالم والمعروف والشائع إن داء الدوالي يعالج بعملية جراحية لينتهي الأمر وهذا غير دقيق أو غير صحيح لأن الجراح الذي يعالج الدوالي لا يعالج إلا الأوردة المنتفخة الكبيرة ولتبسيط الأمر يمكن تشبيه داء الدوالي بأنه كما الشجرة لها جذع قطره أكثر اتساعا وفروع متشعبة مختلفة الأحجام والانتظار وحتى الأعضاء الدقيقة والرفيعة جدا والتدخل الجراحي عادة لا يتعامل إلا مع جذع الدوالي أو الأوردة الظاهرة الأكثر انتفاخا، أما هذه الفروع والغصون الدقيقة فتحتاج إلى تدخل متخصص وعلاج متخصص لا يهتم به إلا متخصصون في علاج هذا الداء، ومن ثم فعلاج الدوالي جراحيا، يتركز على علاج الأوردة الأكبر، من الأوردة العنكبوتية الشكل الشديدة الدقة لا تعالج جراحيا كما تعالج الأوردة الأكبر. وهنا يكون الفارق بين المتخصص في علاج الدوالي وغير المتخصص. فما يفعله الجراح هو انه يستأصل جذع الدوالي، أو الأوردة الأكبر قطرا فيتعامل معها جراحيا، أما الأوردة العنكبوتية الدقيقة صغيرة القطر أو دقيقة القطر، فالجراح لا يتعامل معها، وهنا يكون دور المتخصص في علاج الدوالي فهو يتعامل مع هذه الأوردة الدقيقة بطرق علاجية متخصصة ولهذا يكون عمل الطبيب المتخصص في علاج الدوالي عملا متخصصا يفوق عمل الجراح.

_ أنت إذن طبيب متخصص في علاج داء الدوالي، فمن هم أشهر من عالجتهم؟

- بطبيعة الحال لا استطيع أن اذكر أسماء معينة عالجتها، ففي لبنان مثلا توجد مطربة لبنانية معروفة طلبت موعدا لبدء العلاج من مرض الدوالي الذي بدأت أعراضه في الظهور على ساقيها بخيوط دقيقة زرقاء. وسوف ابدأ بعلاجها قريبا، وهناك شخصيات سياسية واقتصادية عديدة ومعروفة، عالجتها بالفعل من داء الدوالي، فهو مرض موجود، وله درجة من الانتشار، والذين أعالجهم لا يرمون من العلاج فقط إلى التخلص من الجزء الرئيسي من الدوالي، ولكنهم يستهدفون العلاج المتخصص لإعادة الدورة الدموية في الأطراف السفلى إلى حيويتها وسلامتها، والتخلص من كل أعراض هذا المرض الظاهرة على الساق. وبالخصوص السيدات اللواتي يتأذين عادة من ظهور هذه الأعراض وتشويهها لمنظر الساق. وبصفة عامة استطيع القول إن داء الدوالي متفش أكثر مما تتصور، وبعض مرضاه يجهلون إصابتهم به، والمؤسف إن بعض المصابين بهذا المرض يكيفون حياتهم مع أعراضه خاصة إذا كانوا يجهلون أصابتهم، فيتعود الإنسان على نقل قدميه، وانه يتعب من الوقوف، وهو لا يعرف انه مصاب بالدوالي، فإن عولج هذا الشخص علاجا متخصصا يتخلص من هذه الأعراض. فالرجال قد لا يتأذون من الأعراض الظاهرة على سيقانهم لهذا المرض، ولكن كثيرا من السيدات لا يتقبلن هذه الخطوط الزرقاء التي تسيء إلى مظهرهن العام. ولهذا الإقبال على العلاج من هذا المرض يكون من النساء أكثر من الرجال، لان الأمر يتعلق بمظهر سيقانهن.

_ هل ظهور أعراض مرض الدوالي له سن معينة؟

- لا.. مرض الدوالي ليس له سن معينة تكثر الإصابة فيها، فهو يصيب كل الشرائح العمرية. فيصيب شبابا، مثلما يصيب كبارا في السن.

_ لكن ثمة ملاحظة أذكرها لك سائلاً تفسيرها، وهي إن هذه الخطوط الدقيقة الزرقاء- العرض الظاهر للدوالي- تبدو غالباً أكثر لدى النساء الأوروبيات من غيرهن: هل هذه الملاحظة سليمة؟

- سؤالك يلفتني إلى معلومات ينبغي أن اذكرها لك، وهي إن مرض الدوالي له علاقة كبيرة بالهرمونات الأنثوية ، ففي الغرب يوجد إقبال على هذه الهرمونات قياساً على بلادنا العربية، فكثير من السيدات الأوروبيات يتعاطين بتكرار وكثرة حبوب منع الحمل، أكثر من النساء العربيات. وحبوب منع الحمل تحتوي على نوعين من الهرمونات الأنثوية : الاستروجين ، والبوستروجين ، وهما نوعان من الهرمونات النسائية التي تؤدي إلى تفاقم الأوردة وحصول داء الدوالي.

السيدات الأوروبيات وبالخصوص في فرنسا كما اعرف يقضين ساعات عمل طويلة، فبعضهن مثلاً يعمل «8» ساعات متواصلة، أغلبها وقوفا، ولا يتخللها إلا وقت راحة قصيرة، على العكس من مجتمعاتنا العربية، فالسيدة العاملة لا تقف غالباً طوال هذه الساعات، بل ولا تعمل كل هذا الوقت ومن ثم فالسيدات الأوروبيات يتسبب في إصابتهن بالدوالي عاملان رئيسان أولهما: التعاطي المستمر لحبوب منع الحمل المحتوية على الهرمونات النسائية، وثانيهما: ساعات العمل الطويلة والوقوف المستمر، أما السيدات العربيات فلا يتعاطين حبوب منع الحمل بمعدل ما تتعاطاه الأوروبيات، ولا يقفن في عملهن ساعات طويلة ولهذا تقل نسبياً إصابتهن بداء الدوالي عن الأوروبيات.

_ أنت زائر الآن لقطر، وترغب في فتح عيادة متخصصة في علاج الدوالي، وحينما تفكر في مثل هذا المشروع من الطبيعي أن تحسب أولاً معدل تفشي المرض، وخصوصية العوامل المفضية للإصابة، فما هي في تقديراتك لعوامل الإصابة بداء الدوالي في قطر؟

- أتصور إن العامل الرئيسي والمزعج بمرض الدوالي في قطر والخليج عموماً هو عدم الحفاظ على المعدلات السليمة للوزن.

_ هل زيادة الوزن هي العامل الوحيد؟

- لا.. هناك أيضا عوامل أخرى ، منها ارتفاع درجة حرارة المناخ، فهذه الحرارة من أسباب الإصابة بمرض الدوالي؟

_ الحرارة تؤثر؟

- نعم أنها تؤثر على الأوردة وسلامتها، والحرارة لا يقصد منها فقط المناخ، ولكن يقصد أيضا حرارة «الشاور» فبعض النساء يستمرئن البقاء في «البانيو» مع الماء الساخن مدة طويلة خصوصا في الشتاء وهذا من العوامل المسببة لإصابتهن بمرض الدوالي ومن الأفضل لهؤلاء السيدات الاستحمام بالدوش بدلا من الجلوس لفترات في الماء الساخن.

_ هل الرجال أيضا يتعين عليهم الأمر ذاته؟

ـ نفس القصة «الدوش» أفضل من الجلوس في بانيو مملوء بالماء الساخن ولكن الرجال يكونون اقل عرضة للإصابة بالدوالي بسبب الجلوس طويلا في الماء الساخن.

_ لماذا؟

ـ لأن الرجال ليست لديهم الهرمونات النسائية أو الأنثوية الموجودة بالمرأة والتي هي عامل مسبب للإصابة بمرض الدوالي.

_ الأسئلة والإجابات عنها ساقت إلى حزمة متنوعة من الأسباب التي وراء الإصابة بالدوالي.. فهل هناك عوامل أخرى لم نتطرق إليها وبالخصوص في قطر والخليج؟

ـ إن تحدثنا عن عوامل للإصابة بالدوالي في قطر والخليج تقفز إلى الذاكرة فورا درجة الحرارة ومعها زيادة الوزن خصوصا في فصل الصيف حيث ترتفع درجة الحرارة ولكن في الشتاء تتقلص هذه الأوعية الدموية.

_ إذن بماذا تنصح المعلمات اللواتي يقفن ساعات على امتداد اليوم المدرسي وأيضا العاملات في صالونات التجميل حتى لا يصبن بداء الدوالي؟

ـ هناك تمارين للمهن التي تستدعي من السيدات على وجه الخصوص الوقوف لفترات طويلة وهذه التمارين الرياضية مصورة وموجودة وتقدم قائمة بها وتتضمن الحركات الجسدية التي يجب إتباعها في هذه التمارين تجنبا للإصابة بالدوالي، فعشر دقائق من الرياضة وفقا لهذه التمارين تمنع أو تقلل فرص الإصابة بالدوالي لأن هذه التمارين تنشط الدورة الدموية ولا تسمح للدم بالتكدس في الأطراف السفلى للبدن بل يكمل دورته بسلاسة وسهولة.

_ هل هناك علاج كيميائي ودوائي موصوف إضافة إلى هذه التمارين؟

ـ للأسف أن تعاطي أية أدوية لتنشيط الدورة الدموية يحدث مفعولا خلال تعاطيها ولكن هذا المفعول ينتهي ويعود الركود إلى الدورة الدموية متى ما تم التوقف عن هذه الأدوية ، أما التمارين الرياضية والمواظبة عليها هي الأكثر فاعلية.

_ كثيرون يفضلون أن يكون الدواء في الغذاء من دون اللجوء إلى كيمياء الدواء التي يكون لها آثار جانبية في الغالب.. فما هي الأغذية التي تنصح بها للوقاية من الدوالي؟

ـ سأحدثك أولا عن الأغذية التي تمثل عاملا مساعدا للإصابة بمرض الدوالي، فمن المعروف أنه في قطر والخليج والبلدان العربية بشكل عام هناك إفراط في استخدام البهارات مثل الفلفل الأسود والكاري والكمون والكزبرة وأنواع عديدة أخرى من البهارات وجميعها عامل مساعد للإصابة بداء الدوالي.

وإضافة لهذه البهارات هناك أيضا تعاطي المشروبات الروحية مثل ما يحدث في الدول الأوروبية والغربية ولا يحدث في بلداننا الخليجية والعربية، فالمشروبات الروحية والإفراط في تعاطيها من العوامل المساعدة للإصابة بداء الدوالي وهو عامل إضافي أجيب به عن سؤالك السابق عن أسباب تفشي داء الدوالي لدى الأوروبيات قياسا على السيدات العربيات، إصابات النساء الأوروبيات بالدوالي راجعة إلى حبوب منع الحمل والمشروبات الروحية وهذا ما لا يحدث في حال السيدات العربيات.

_ أنت ذكرت الكاري كواحد من البهارات التي تشكل عاملا مساعدا للإصابة بالدوالي ولكن الكاري معروف أنه يقي الإنسان من الإصابة بمرض الزهايمر؟

ـ ولكنه من ضمن البهارات التي تسبب الإصابة بالدوالي وعموما الإفراط عادة غير مرغوب فيه والاعتدال مرغوب ولهم في كل الأحوال الكاري قد يكون علاجا للدماغ ولكن الإفراط فيه مؤذ للأطراف فكل شيء له حسناته وسيئاته.

_ تحدثت عن أغذية تتسبب أو تشارك غيرها من العوامل المحدثة لمرض الدوالي.. فما هي الأغذية التي تجنب الإنسان الإصابة به؟

ـ البصل والثوم ينشطان الدورة الدموية ويخلقان تقلصات في الأوردة والأوعية على نحو مفيد وحسنات البصل والثوم أكثر من أن تذكر على عجالة
مرض النقرس اسبابه واعراضه وطرق علاجه



النقرس بين الحاضر والماضي

النقرس مرض معروف منذ القدم وقد تمت تسميته بداء الملوك في العصور الوسطى في أوروبا وذلك لإفراط الملوك والأغنياء في ذلك الوقت في تناول اللحوم الحمراء والمشروبات الكحولية والتي تؤدي بدورها إلى هذا المرض.

في عصرنا الحالي تغيرت مسببات مرض النقرس وتبدلت ولكن تظل اللحوم الحمراء والمشروبات الكحولية من الأسباب المهمة.

ويمكن تعريف النقرس بأنه نوع من التهابات المفاصل ينتج عن ارتفاع مستوى حمض البول في الدم مؤديا إلى ترسب بلورات هذا الحمض في المفاصل وهذا الشيء بدوره يؤدي إلى التهابات حادة ومن ثم مزمنة.

كما تترسب هذه البلورات في الكلى مؤدية إلى حصوات متكررة وفي بعض الأحيان إلى قصور كلوي بسيط.

يبدأ المرض عادة بنوبة التهاب حاد في إصبع القدم الكبير أو مفصل القدم على شكل الم شديد مصحوب بانتفاخ واحمرار في ساعات الصباح الأولى. بعد ذلك تبدأ المرحلة الثانية وهي مرحلة تكرار هذه النوبات الحادة في القدمين ومفاصل أخرى كالركبتين واليدين. في حالة إهمال هذه النوبات المتكررة وعدم العلاج يتطور المرض إلى المرحلة الثالثة المزمنة والتي تؤدي إلى التهابات مزمنة في المفاصل الطرفية وتشوهات وبروز كتل من حمض البول تحت الجلد بمحاذاة المفاصل المتأثرة.

في عصرنا الحاضر برزت مسببات جديدة للنقرس من أهمها مرض ارتفاع ضغط الدم والفشل الكلوي المزمن بالإضافة بالطبع إلى عدد من الأدوية التي يستخدمها مرضى القلب مثل الأسبرين ومدرات البول. ومن الأدوية الأخرى المسببة للنقرس دواء السيكلوسبورين الذي يستخدم لتثبيط المناعة عند مرضى زراعة الكلى.

أما الإفراط في المشروبات الكحولية فلا زال من المسببات الرئيسية خاصة في العالم الغربي.

ومثل الكثير من أمراض المفاصل مرض النقرس من الأمراض المزمنة التي تحتاج إلى علاج دائم وإشراف مباشر من طبيب الروماتزم حتى لا يصل المريض إلى مرحلة تشوه المفاصل والإعاقة .

علاج هذا المرض يعتمد على ركنين أساسيين العلاج الدوائي والحمية الغذائية.

نوبات النقرس الحادة يتم عادة علاجها بمضادات الالتهاب أو بالأدوية الستيرودية والتي تعطى أما على شكل أقراص أو حقن في المفاصل أو في العضل.

أما العلاج الرئيسي للنقرس فهو دواء الالوبيرينول (زيلورك) والذي يؤخذ على شكل أقراص مرة واحدة في اليوم ويقوم بخفض مستوى حمض البول في الدم ويمنع النوبات المتكررة ويحمي المفاصل من التشوهات. من المهم إن يدرك المريض إن هذا الدواء يجب أن يؤخذ يوميا وبدون انقطاع مدى الحياة ومن المهم أيضا المتابعة المستمرة مع طبيب الروماتزم.

أما بالنسبة للحمية الغذائية فقد أثبتت دراسة كبيرة نشرت من قبل أربع سنوات أهمية ابتعاد مرضى النقرس عن الكحول واللحوم الحمراء واللحوم البحرية لاحتوائها على كميات كبيرة من حمض البول الضار أما بالنسبة للألبان ومنتجات الألبان فقد كانت مفيدة لهذا المرض وبالنسبة للبقوليات فلا بأس من تناولها باعتدال.

وبالإمكان التعايش بسهولة مع مرض النقرس وذلك من خلال الانتظام على العلاج الدوائي اليومي والحمية الغذائية وكما أسلفت الذكر لم يعد هذا المرض حكرا على الملوك والأغنياء بل أصبح يشمل كل طبقات المجتمع وخاصة مرضى الكلى والقلب والضغط.

ظاهرة غير صحية

إذا كنت تريد تجنب الأمراض والمحافظة على جسم رشيق والتخلص من الإمساك والحصول على وجه أكثر رشاقة فعليك بالعودة إلى التغذية السليمة المتوازنة وتغير عاداتك الغذائية.

لقد أصبح معلوما لدينا إن الخضار والفواكه تشكل أفضل أنواع العلاج للكثير من الأمراض التي تؤثر على جهاز المناعة وعمليات البناء والهدم فالجسم يحتاج الفيتامينات لاستمرار نمو الخلايا لتأمين عمل الأعضاء بانتظام والفيتامينات المعروفة لدينا هي عشرين «فيتامين» أهمها.

فيتامين «أ» الذي يساعد على الإبصار ليلا وتقوية جهاز المناعة ونمو الأعصاب والعظام ونقصه يؤدي إلى جفاف الجلد.

ويتوفر في الزيوت والأسماك والحليب والبيض والجزر والسبانخ والتوت والمشمش.

ومجموعة فيتامين «ب» B_complex والتي تساعد على مقاومة الإجهاد والإرهاق والوقاية من مرض السكري وضغط الدم والسرطان واعتلال القلب ويتوفر في الأرز والقمح والذرة والشعير والخضار الطازج والفواكه والجبن والكبد والطحال والكلاوي والبيض والسمك.

وهنالك فيتامينات كثيرة ضمن هذه المجموعة من أهمها فيتامين B6 وفيتامين B12 المساعد على تجدد الدم.

ولا ننسى فيتامين C المساعد على مقاومة الالتهابات وغيرها من الفيتامينات كفيتامين D وفيتامين K فعندما ننظر إلى عاداتنا الغذائية نلاحظ إننا نجنب أنفسنا الأكل السليم والمفيد بإتباع طرق تغذية خاطئة تقضي على جزء من الفيتامينات فالأملاح المعدنية والخمائر حيث تعتبر فيتامين C الأكثر عرضة للتلف تحت تأثيرات الحرارة المرتفعة والمنخفضة جدا وخلال عمليات التصنيع الغذائي.

كما تلعب الخمائر دورا هاما في الجسم فهي توجد في الخضار والفواكه وتدخل في عملية هضم الأطعمة ففي حال عدم أكل الفواكه والخضار فان الجسم يصبح مضطرا للاستعانة بما لديه من احتياط من الخمائر لهضم الطعام وينتج عن ذلك تعب يدل عليه النعاس بعد تناول الطعام والبطيء في الهضم ولا بد من الانتباه إلى إن استهلاك الخضار والفواكه يجب أن يتم في أسرع وقت ممكن مع مراعاة حفظها في مكان بارد ومظلم ويوجد القسم الأكبر من الفيتامينات تحت القشرة مباشرة لذلك يجب تجنب نزع القشور واتخاذ الفواكه البديل الأمثل للحلويات والسكاكر حيث يمكن عمل سلطات الفواكه المختلفة مثل سلطة التفاح والافوكادو ذات القيمة الغذائية العالية.ومن الأمور التي تساعد على حفظ الفيتامينات والعناصر الغذائية والخمائر الطهو على البخار وتجنب الأواني المصنوعة من الألمنيوم والذي يساعد على تكوين الخلايا السرطانية واستبدالها بالأواني المصنوعة من الحديد الصب أو الفخار.

ويعتبر التطور الحضاري الذي يرافقه تطور في التصنيع الغذائي كصناعة المرطبات والحلوى والبسكويت والزيادة في استهلاك اللحوم الحمراء الغنية بالكولسترول عاملا مهما في زيادة أمراض القلب والشرايين والسكري والتي تعتبر نتيجة لمرض العصر وهو السمنة.

وللمحافظة عل جسم معافى لا بد من الاهتمام بالتغذية السليمة بحيث تحتوي على الخضار والفواكه والتي تعتبر مصدرا مهما للفيتامينات والأملاح المعدنية والأحماض وغيرها من المواد الغذائية الهامة لصحة الجسم والتركيز على شرب الماء بكثرة والعصائر الطبيعية ويفضل تناول الفاكهة كاملة مثل التفاح والذي يحتوي على مادة البكتين والتي تعتبر من المواد المخفضة للكولسترول في الدم والمقاوم لمشكلة الإمساك كما بينت الدراسات إن للتفاح أثرا في الوقاية من سرطان الأمعاء الغليظة ويعتبر مهدئاً للسعال كما يساعد في زيادة نشاط القلب والتخلص من عسر البول.

أما بالنسبة لفائدة الزيتون وزيت الزيتون فهو يساعد في معالجة الأمراض وتخفيض الحموضة المرتفعة للمعدة كما ينشط إفراز الكبد وله اثر واضح في نضارة البشرة.

وهناك مادتان غذائيتان تعتبران من أسرار الطبيعة وهما البصل والثوم فالبصل يساعد على زيادة سيولة الدم ومنع الجلطات كما يعتبر مدرا للبول ومعادلا للأنسولين لدى مرضى السكري خاصة ومضادا للربو وقاتلا للجراثيم ومقاوما للأمراض الجلدية.

أما الثوم فله اثر فعال في قتل الجراثيم وفي المحافظة على الأغذية من الفساد وفي تليين ومرونة الأوعية الدموية وتناوله لمدة أسابيع يخفض الكوليسترول والدهنيات والتهابات الجهاز التنفسي حيث يسهل عملية خروج البلغم «المخاط» لدى المدخنين ويعمل على إيقاف التأثيرات السيئة الناجمة عن النيكوتين.

وإذا أردنا الوقاية من الأمراض والالتزام بالتغذية السليمة فعلينا إتباع ما يلي:

1- تناول الخضار والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة يوميا.

2- التقليل من تناول اللحم الأحمر والإكثار من الأسماك.

3- استخدام الزيوت ذات القيمة الغذائية العالية مثل زيت الزيتون وتجنب استخدام زيت النخيل لمرضى الكوليسترول المرتفع.

4- التقليل من استهلاك صفار البيض والحليب كامل الدسم وتجنب الإكثار من الأغذية الصناعية.

ولا بد أن نشير إلى إن استهلاك الخضار والفواكه له أكثر الأثر في إعطاء الشعور بالشبع وبالتالي يقلل من تناول المواد السكرية والدهنية والتي تعتبر من أهم الأسباب التي تعمل على إحداث السمنة التي تعتبر مشكلة العصر والمسبب الأكثر للوفيات في العالم.

مرض الدوالى :.
تعريف, أسباب, علاج

تعريفه:
عبارة عن توسع في الأوردة السطحية تحت الجلد التي يزداد قطرها ويمتد طولها وتتخذ مسارا ملتويا ومتعرجا

يمر مرض الدوالي (نظريا) بخمس مراحل هي:

- التوسعات أو البقع الشعيرية أو الدوالية الصغيرة.
- دوالي منفردة يغذيها وريد ثاقب.
- توسع أحد الأوردة الصافنة مع قصور في الصمام الفوهي أو عدة صمامات ولكن دون وجود احتقان وريدي.
- دوالي متعددة يصاحبها تضخم في الساق أو القدم مع احتقان في منطقة الكعب.
- حدوث تقرحات جلدية.

ويمكن قياس مراحل تطور الاحتقان بفداحة تورم ووجع الساق ووجوده بصورة دائمة أثناء النهار بينما تكون مهمة في بداية المرض اكثر عند حلول المساء وعند الوقوف المطول والبقاء لفترة طويلة في جو حار ويختفي عند الاستلقاء والراحة. كما وأن التوسعات الوريدية تظهر بشكل واضح عند وجود احتقان وريدي لحظة فحص المريض واقفا.

وبشكل عام يطلق الأطباء لقب التوسعات الدوالية على مختلف درجات التوسعات الوريدية ابتداء من الشعيرات الصغيرة أو حتى الميكروسكوبية وانتهاء بالتشويهات الضخمة التي تملأ سيقان بعض النساء والرجال الذين أهملوا صحتهم سنوات طويلة.

وقد تكون هذه الدوالي منفردة على شكل بقعة أو شعيرات صغيرة للغاية وقد تحتل أحيانا مساحة اكبر بشكل غطاء شعيري أو ترتسم على شكل غصن أو على صورة شجرة وبإمكانها في بعض الأحيان التجمع بشكل دائري أو عشوائي غير متناسق تسبب الإزعاج لحاملها.
أسبابها
هنالك من يعلل ظهورها إلى أسباب تتعلق باضطرابات في ميتابولزم جدار الوريد ذاته أوفي إفرازات مادة الكاتيكولامين أو إلى عوامل هورمونية (مما يفسر ارتفاع نسبة ظهورها لدى النساء).
وينسب باحثون آخرون أسباب ظهور البقع الشعرية إلىتخثرات(جلطات ) وريدية محيطية أو إلى إعاقة عودة الدم في الأوردة الصغيرة نتيجة الضغط الذي تمارسه عليها التكتلات الدهنية أو إلى زيادة ضغط الدم في الأوردة السطحية نتيجة ارتداد مجرى الدم داخلها.
الأعراض
تتفاوت أعراض الدوالي من مريض إلى آخر ومن حالة إلى أخرى
فقد يشكو المريض من ثقل وأوجاع في ساقيه دون أن تكون
لديه ظاهرة تحت الجلد. وفي المقابل هنالك بعض المرضى
الذين تمتلئ سيقانهم بالدوالي دون الشكوى من أية أعراض حسية.
وكذلك يشكو البعض من تورم الساقين
وقد يشعر بعض المرضى أحيانا بعدم تحمل الحرارة الزائدة أو حتى الغطاء أثناء النوم ولو كان خفيفا.

يستشير المريض طبيبه في غالبية الحالات بسبب:
ظهور دوالي في منطقة الساق أو الفخذ الشعور بثقل أو ألم أو تشنج في إحدى أو كلا الساقين حدوث تورم في إحدى أو كلا الساقين مصحوبة أو غير مصحوبة بتوسعات وريدية منتشرة على أطرافه السفلى حدوث تقرحات جلدية في الساق أو الكعب. وكذلك للعامل الشكلى او الجمالى .

وللثقل الذي يسببه قصور الأوردة السطحية صفات تميزه عن بقية الأمراض التي قد ينتج عنها ثقل في الساقين فهو يتركز في الجانب الداخلي والخلفي لباطن الساق ويمتد باتجاه الجزء الخلفي من مفصل الركبة ويزداد مع الوقوف المطول والتعرض المسرف لحرارة الشمس
وتخف حدته مع البرد وعند السير وأثناء الراحة والاستلقاء مع بقاء الساقين في وضع مرتفع، وقد يصاحب الثقل انتفاخ في الساق أو تشنج عند حلول المساء

العلاج
الابتعاد عن الوقوف المطول
والتخفيف من الوزن الزائد
ورفع الساقين أثناء الراحة والنوم
وعدم التعرض لحرارة الشمس الكثيفة
والحمامات الساخنة والتدفئة المفرطة.
إذا كنت تمارس مهنة تتطلب الوقوف، وأنت مصاب بالدوالي ، حاول التمدد لمدة خمس دقائق كل ساعة وأخرى، استلق على ظهرك ومدد ساقيك فوق وسادة ، وفي الليل عندما تخلد للنوم ، ضع وسادة عالية تحت ساقيك.

ولكن العلاج الجوهري يكمن في استعمال الجوارب المطاطية الضاغطة التي تحسن من حالات التورم المعتدلة بينما لا يمكن في الحالات المزمنة والمتطورة تأمل الشفاء من الأعراض بصورة ناجحة دون اللجوء إلى العلاج الجراحي.

هنالك عدة طرق لإزالة هذه الدوالي والشعيرات الدموى وذلك حسب عرض هذه الدوالي :
فالدوالي الرفيعة والشعيرات الدموية تزول بجلسات الليزر الخاص بإزالة الدوالي والأوعية
والدوالي المتوسطة الحجم تزول بالتصليب أي بحقنها بمادة كيميائية مزيلة للدوالي باستخدام إبرة رفيعة وبدون ألم . تستغرق الجلسة حوالي 30 دقيقة ويحتاج المريض عادة إلى جلستين أو ثلاث جلسات .

أما الدوالي العريضة (عرض الإصبع ) فلابد لها من عملية جراحية
وصفات قد تفيد
استخدام حمام مائى من الخردل المطحون بواقع ملعقة كبيرة فى خمسة لترات ماء دافىء
أو
توضع كمية من الخل فى حفنه اليد وتدلك بها العروق الزرقاء الممتدة فى الساق مرة فى الصباح وأخرى فى المساء وذلك لمدة شهر واحد على الأقل .
اضافة هامة جدا
الصلاة ودوالي الساقين
وأجرى أحد الباحثين بجامعة الإسكندرية دراسة لنيل درجة الماجستير، حول معجزة الصلاة في الوقاية من مرض دوالي الساقين ، شملت الدراسة 20 حالة مصابة بدوالي الساقين ، و10 حالات غير مصابة ، كما قام الباحث بقياس الضغط الوريدي على ظاهر القدم في 15 حالة أخرى غير مصابة ، وقد ثبت تأثير الصلاة في الوقاية من مرض دوالى الساقين. حيث وجد أن الصلاة تعتبر عاملا مؤثرا في الوقاية من دوالي الساقين عن طريق أسباب ثلاثة هي:

- أوضاع الصلاة من قيام وركوع وسجود، والتي تؤدي إلى أقل ضغط على الجدران الضعيفة لأوردة الساقين السطحية.

- قيام الصلاة بعملية تنشيط لعمل المضخة الوريدية الجانبية ، ومن ثم زيادة خفض الضغط على أوردة الساقين السطحية.

- تقوية الجدران الضعيفة عن طريق رفع كفاءة البناء الغذائي بها ضمن دفعها لكفاءة التمثيل الغذائي بالجسم بوجه عام.

دمتم بصحة وعافية مرض البواسير اسبابه وعلاجه
البواسير

تعتبر البواسير من أكثر اضطرابات الشرج شيوعاً في وقتنا الحاضر، وهي مشكلة شائعة خاصة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 50 سنة، وهو يصيب الرجال والنساء على حد سواء.

ولنتعرف أكثر على أحد أمراض هذا العصر، نبدأ بتعريف البواسير أو الدوالي.

تعرف البواسير أو الدوالي على أنها
تضخم الأوردة في منطقة المستقيم، حيث يوجد في المستقيم نوعان من الأوردة: الأوردة الداخلية والأوردة الخارجية. فأما الداخلية فهي التي تبطن الجزء السفلي من المستقيم وتمتد للأعلى. أما الخارجية فهي التي توجد تحت الجلد في الشرج، وعندما تتسع هذه الأوردة تتحول إلى بواسير؛ ولهذا تسمى البواسير بالأوردة الدوالية في منطقة المستقيم والشرج. ويمكن أن تتدلى أيضا خارج فتحه الشرج. وهي تشبه إلى حد ما دوالي أوردة الساقين إلا أنها تحدث في قناة الشرج.

أنواع البواسير
يمكن تقسيم البواسير حسب نوع الأوردة المتدلية إلى بواسير داخلية وبواسير خارجية.

أولا: البواسير الداخلية
وهي الأكثر شيوعا وانتشارا، وتتدلى من الداخل (المستقيم)، ويحس المريض بتدليها كذلك برجوعها، وهي بواسير نازفة.

وتقسم البواسير الداخلية حسب تدليها الى درجات:
• الدرجة الأولى: وفيها تنزف البواسر ولا تتدلى.
• الدرجة الثانية: وهنا تتدلى البواسير وترجع تلقائيا وقد يصاحبها نزيف.
• الدرجة الثالثة: في هذه الدرجة تتدلى البواسير ولا ترجع تلقائياً بل يدوياً، وقد يصاحبها نزيف أيضا.
• الدرجة الرابعة: بواسير متدلية لا ترجع تلقائياً أو يدوياً.

ثانيا: البواسير الخارجية
وهي خارج فتحة الشرج، وغالبا لا تنزف بل تتخثر تلقائيا. وأحيانا تسبب ألماً حاداً، قد يستدعي فتحها جراحيا. وعادة تفتح تلقائياً وتلتئم تلقائياً وتترك ندبة صغيرة، أو تبقى مقفلة وتترك انتفاخا بحجم حبة الحمص، تزيد أو تقل حسب حالة البراز والعوامل الجوية.

الأعراض والمضاعفات
• البواسير الخارجية لا تسبب الألم أو الضيق كثيراً، إلا إذا تكونت جلطة دموية في الوريد وسببت التهابا.
• أما البواسير الداخلية فهي الأشد حيث أنها قد تنزف وتنزل خارج الشرج وهذا النوع يسبب الكثير من الألم والحكة.
ومن الأعراض التي يحس بها المريض أيضاً:
• نزيف شرجي، وعادة ما يكون العرض الوحيد للمريض، وقد يسبب فقر الدم إذا كان مستمراً.
• إفرازات مخاطية.
• حكة في منطقة الشرج.
• تدلي البواسير (الأوردة) خارج فتحة الشرج.
• وقد يتحسس المريض خروج الأوردة خاصة عند التبرز.

العوامل التي تساعد على ظهور البواسير
من أهم العوامل والأسباب التي تساعد على ظهور البواسير ما يلي:

-الإمساك المتكرر والمزمن.
-. الأعمال الشاقة التي تتطلب رفع أشياء ثقيلة.
-الحمل: بسبب اضطراب نسبة الهرمونات في الجسم فتسبب ضعف الأغشية، وزيادة الضغط داخل الأوعية الدموية وبالتالي تكون البواسير.
- عدم تناول الغذاء الغني بالألياف وعدم تناول الفواكه والخضراوات بانتظام، وقلة شرب الماء والسوائل بشكل عام.
- الأعمال التي تعتمد على الجلوس لفترات طويلة: كالجلوس أمام شاشة الكمبيوتر أو القيادة الطويلة.
- السمنة وقلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة، والتي تؤدي إلى كسل في حركة الأمعاء.
- الأمراض الصدرية المزمنة كالسعال الحاد. كذلك التدخين الذي يؤدي بلا شك للأمراض الصدرية.
-ارتفاع ضغط الدم في الأوردة نتيجة الوقوف لفترات طويلة.
-الاستخدام المفرط للملينات والذي يغير من وظيفة الإخراج الطبيعية.
-. الضغط الشديد بقوة عند التبرز يزيد من إمكانية حدوث البواسير؛ لذلك يجب أن يأخذ الشخص وقته الكافي في الحمام، وأن ينظم عملية البراز بحيث تكون مرة واحدة يومياً على الأقل.
- الإجهاد أثناء قضاء الحاجة، حيث يفضل استعمال الحمام العربي.
العلاج
الوقاية خير من العلاج حكمة مفيدة للتغلب على هذا المرض. وأول النصائح المقدمة في هذا الشأن تكون بتجنب العوامل المساعدة على ظهور هذا المرض: كتجنب الإمساك المزمن، والإهتمام بالتغذية الجيدة. ويعتمد العلاج الدوائي أو الجراحي على نوع ودرجة الإصابة بالبواسير.

وبصفة عامة إذا أصيب الشخص بهذا المرض فيجب عليه:
تنظيف منطقة الشرج بالماء والصابون مع التجفيف المستمر للمنطقة، وبشكل يومي.

أما العلاج المستخدم فهو على نوعين: علاج دوائي، وآخر جراحي، وهذا للحالات الصعبة والمتقدمة.

أولاً: العلاج الدوائي
• باستخدام بعض المراهم أو التحاميل والمسكنات الموضعية التي تساعد على تخفيف الاحتقان، وعلى تقليص حجم البواسير كما تستخدم بعض الملينات.

• يمكن تثبيت البواسير بالحقن، أو التبريد، أو الكي الضوئي، كما يمكن ربط البواسير بشرائط مطاطية ــ لدى المصابين من كبار السن ــ لمنع التهدل في الغشاء المخاطي المتراخي.
• التغطيس بالماء الدافيء المملح.
ثانياً: العلاج الجراحي
أما إذا لم ينفع العلاج الدوائي فقد يلجأ الطبيب إلى:

الحقن الموضعي بمادة خاصة لتقلص حجم البواسير، وفي بعض الحالات الصعبة قد يتطلب الامر التدخل الجراحي.

وختاماً نؤكد على ضرورة ممارسة الرياضة لمرضى البواسير، وخاصة رياضة المشي، كما نؤكد على ضرورة علاج الإمساك وبسرعة، لأنه أصل المشكلة، والاقلال من تناول لحوم البقر، والحوامض والتوابل الحارة، والإستمرار في دهن فتحة الشرج.

ونؤكد على ضرورة التوجه للطبيب، عند ملاحظتنا لأي عارض، وبدون أي تردد، حتى لا تستفحل الأمور ويتأخر العلاج .
والسلام عليكم ورحمة الله

[/b]


عدل سابقا من قبل mohamed_esmail13 في الأربعاء أبريل 14, 2010 12:36 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منار الشحات
عضو سوبر
عضو سوبر


نقاط العضو: 266988
تقييم العضو ( هام جدا ): 36106
العمر: 20
الموقع: sadat2010.9f.com

مُساهمةموضوع: رد: معلومات رائعة عن مرضى الدوالى والنقرس   الخميس أبريل 08, 2010 5:41 pm

بارك الله فيك استاذى الفاضل واحسن اليك ووعدك بحسن الخاتمه
ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadat2010.9f.com
أفنان حسن
عضو سوبر
عضو سوبر


نقاط العضو: 52150
تقييم العضو ( هام جدا ): 18000
العمر: 20

مُساهمةموضوع: رد: معلومات رائعة عن مرضى الدوالى والنقرس   الجمعة أبريل 09, 2010 4:28 pm

الموضوع فوق الرائع شكرا جدا أستاذ محمد cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسية حسن سليمان
عضو نشط
عضو نشط


نقاط العضو: 31797
تقييم العضو ( هام جدا ): -1
العمر: 20

مُساهمةموضوع: رد: معلومات رائعة عن مرضى الدوالى والنقرس   الثلاثاء أبريل 13, 2010 6:14 pm

مرة حلوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

معلومات رائعة عن مرضى الدوالى والنقرس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» معلومات عن بصمة الاصابع
» معلومات مفيدة جدا تستحق القراءة
» صوره رائعة لساحة الجندى المجهول
» [color=red][size=24]رائعة التسويق "فيليب كوتلر "[/size][/color]

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة السادات الثانوية بنات بالزقازيق - محافظة الشرقية - مصر :: -